القائمة الفرعية
روابط هامة

وحدة تنفيذ السدود

الشركة السودانية للتوليد المائي المحدودة

الشركة السودانية للتوليد الحراري المحدودة

الجهاز الفني لتنظيم ورقابة الكهرباء

الشركة السودانية لنقل الكهرباء المحدودة

شركة كهرباء سد مروي

الطرف الثالث

 

 

 

       
     
   
         
         

الطرف الثالث.. من أين نبعت الفكرة؟؟
لم يف نظام البطاقة مدفوعة القيمة بطموحات الشركة في رفع رضا الزبائن، ولم تخف حدة الازدحام على الرغم من زيادة ساعات العمل وفتح بعض المكاتب لتعمل 24 ساعة. ومن ثم تم عمل دراسة وافية لإمكانية دخول وسائل أخرى في عملية البيع وإتاحة الفرصة لمكاتب خدمات الزبائن الخاصة بالشركة لتوفير جزء مقدر من مهامها لمعالجة شكاوى الزبائن وتقديم خدمات التوصيل الجديد وغيرها من الخدمات الإضافية بصورة أفضل مما هي عليه، ومن ثم جاءت فكرة تطبيق نظام الطرف الثالث باستخدام التقنيات الحديثة والمختلفة من نقاط بيع وصرافات آلية والانترنت.. الخ.

الدواعي والأسباب:
نتيجة للتوسع الكبير في أعداد الزبائن، وسعياً لتقديم خدمة أفضل بدأ التفكير في إدخال نظام طرف ثالث لتقديم خدمة بيع الكهرباء وذلك:
- لتخفيف الضغط على مكاتب التحصيل
- لتسهيل الخدمة حتى تصبح في متناول يد الزبون بعد ساعات العمل الرسمية
- لتقديم الخدمة في المناطق الطرفية

ما هو نظام الطرف الثالث؟
نظام آمن يتكون من برامج وأجهزة تمكن وتزود الشركات والهيئات والأفراد بطرق بيع الكهرباء المختلفة نيابة عن الشركة، وهي بذلك تخلق فرص عمل في مختلف القطاعات، بينما توفر الكثير من الوقت والمال والجهد للشركة (مزايا). كما أنه نظام مرن يمكن الطرف الثالث من استخدام منفذ أو منافذ متعددة لهذا الغرض وذلك باستخدام الوسائل التقنية المختلفة.

لماذا الطرف الثالث:


- لزيادة منافذ البيع بأقل تكلفة.
- لتمكين الزبون من شراء الكهرباء بالقرب من منزله من أي مكان وفي أي زمان.
- للتمكين من الشراء خارج ساعات العمل التقليدية للشركة.
- لإيجاد طرق جديدة للزبائن لشراء الكهرباء دون الحاجة لتطوير التطبيقات من قبل الشركة.
- لتقليل التكلفة التشغيلية للشركة (لن تضطر الشركة لتوفير معدات أو ماكينات البيع أو موارد بشرية).
- زيادة التحصيل.
- لضمان توفير بيئة آمنة للبائعين لبيع الكهرباء.

مكونات نظام البطاقة مدفوعة القيمة:
- الصرافات الآلية، وذلك بالربط مع البنوك، حيث تقتصر على الزبائن الذين لديهم حسابات بالبنوك فقط.
- الأجهزة الطرفية بأشكالها وأنواعها المختلفة، والتي يمكن أن تكون جهاز حاسوب أو جهاز بيع يدوي، وهو النوع الأمثل لأنه يخدم جميع الفئات ويمكن أن يكون متاحاً في أي مكان وأي زمان.
- أجهزة الموبايل من أرصدة زبائن شركات الاتصالات.
- عبر الإنترنت.

الولايات التي تغطيها خدمة الطرف الثالث:
- ولاية الخرطوم.
- ولاية نهر النيل.
- ولاية الشمالية.
- ولاية البحر الأحمر.
- ولاية الجزيرة.
- ولاية شمال كردفان.

شركات الطرف الثالث:
- شركة الخدمات المصرفية الإلكترونية المحدودة.
- الشركة السودانية للخدمات البريدية.
- شركة النافذة للخدمات المتكاملة المحدودة.
- شركة ريتال تكنولوجي المحدودة.
- شركة فاكت للاستثمار المحدودة.
- بنك الخرطوم.
- شركة زين للاتصالات.
- شركة أريبا للاتصالات.
- شركة سوداني للاتصالات.

فوائد الطرف الثالث للزبون:
- وجود وسائل مختلفة للشراء في أي زمان وفي أي مكان (في السوبر ماركت- في البقالات- في الصيدليات- في محطات الوقود- وفي الأسواق).
- يمكن الزبون من الشراء في أي زمان ومن أقرب نقطة بيع له، لأنه يعمل 24 ساعة في اليوم، 7 أيام في الأسبوع.

فوائد الطرف الثالث للشركة:
- تخفيف الضغط على مكاتب التحصيل.
- تقليل التكلفة التشغيلية.
- إيرادات مقدمة للاستفادة منها في الأعمال التشغيلية.

#